شيوخ عشائر في الانبار تفضّل روسيا على اميركا بمعاونه العراق في حربه ضد داعش

0
66

شيوخ الانبار بوتين

المعلومة/ترجمة …

اكد مجموعة من شيوخ عشائر الانبار الذين يقاتلون عصابات داعش الارهابية أن روسيا على عكس الولايات المتحدة جادة في محاربة الارهاب فيما قال مسؤولان امريكيان أن هذا يمثل بوادر تواصل بين زعماء القبائل في الانبار وروسيا.

وذكر صحيفة الديلي بيست الامريكية في تقرير ترجمته وكالة / المعلومة/ نقلا عن الشيخ فيصل العسافي احد شيوخ عشائر الانبار قوله إن “روسيا جادة في محاربة الارهاب وتريد انهاء الحرب في اقرب وقت ممكن على عكس الولايات المتحدة”.

وأضاف أن “روسيا بدأت بضرب خطوط نقل داعش في حين تراقب الولايات المتحدة ارهابيي داعش وهم يتحركون بحرية بين سوريا والانبار”.

وقال مسؤولان امريكيان إن “هذا يظهر بوادر تواصل بين روسيا وزعماء القبائل السنية بهدف تعزيز جهود المناوئين منهم في مكافحة داعش وان جزء من السحر الروسي يكمن في العرض الذي قدمه الكرملين لتزويد العشائر السنية التي تقاتل عصابات داعش بالأسلحة اسرع مما تقوم به الولايات المتحدة حتى الان”.

واضاف المسؤولان أن “جهود توعية القبائل السنية من قبل روسيا بدأت تؤتي ثمارها وهو جزء من جهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المستمر لتقويض النفوذ الامريكي في الشرق الأوسط لاسيما وأنه يقدم نفسه كحليف اكثر ثقة ومصداقية في مجال مكافحة الارهاب “.

وتابع التقرير انه “وعلى الرغم  من أن بعض القبائل السنية مازالت تخشى من اتخاذ خطوات الصداقة مع روسيا ابعد من اللازم لكنه لم يعد لها ذلك الاخلاص الكبير تجاه واشنطن”.

وحذر مسؤولون امريكيون بغداد والقبائل السنية من ان “عليهما ان يفكرا طويلا قبل عقد صفقات مع موسكو فيما قال مسؤولي امريكي رفض الكشف عن هويته مهددا انه “حينما تكون مع روسيا فان الامور لا تنتهي دائما بشكل جيد”. انتهى/25 ض    

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here