الاتحاد الإفريقي يرسل خمسة الاف رجل أمن إلى بوروندي

0
90

 

افريقيا

المعلومة/ بغداد/..

وافق مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي على إرسال بعثة من 5000 رجل عسكريين وشرطة ومدنيين إلى بوروندي لإيقاف أعمال العنف فيها، وأمهل بوجمبورا أربعة أيام لقبول الخطة.

وذكر الاتحاد الإفريقي في بيان له أن مجلس السلم والأمن في الاتحاد الذي اجتمع في أديس أبابا قرر إرسال بعثة أفريقية للوقاية والحماية إلى بوروندي لمدة 6 أشهر مبدئيا يمكن تمديدها.

وطلب المجلس من حكومة بوروندي تأكيد موافقتها على نشر البعثة والتعاون معها خلال 96 ساعة من وقت تبني القرار.

وحذر الاتحاد الإفريقي من أنه إذا اعترضت بوجمبورا على إرسال هذه القوات، فإن الاتحاد الإفريقي سيتخذ “إجراءات إضافية” لتأمين انتشارها.

يذكر أن السلطات البوروندية تتهم باستمرار الأسرة الدولية بالتدخل في إدارتها للأزمة المستمرة منذ نيسان الماضي.

وأكد مجلس السلم والأمن عزمه اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد كل الأطراف التي يمكن أن تمنع تنفيذ هذا القرار، موضحا أن البعثة ستتألف في البداية من 5000 رجل من عسكريين وشرطة ومدنيين، كما ستضم في صفوفها مراقبين لحقوق الإنسان وخبراء عسكريين موجودين في بوروندي.

وأشار الاتحاد الإفريقي إلى أن الهدف من هذه البعثة هو تجنب تدهور الوضع الأمني والمساهمة في حماية المدنيين المعرضين لخطر مباشر والمساعدة على إيجاد الظروف الملائمة لإنجاح حوار بين البورونديين، وتسهيل تطبيق أي اتفاق يمكن أن تتوصل إليه الأطراف.

ولم يذكر المجلس أي تفاصيل عن الدول التي ستشارك في هذه القوة لكنه طلب من الاتحاد بدء مفاوضات سريعا مع البلدان المشاركة في قوة شرق إفريقيا المستعدة لتقدم جنود وشرطيين لإنشاء هذه البعثة بسرعة.

جدير بالذكر أن 10 دول تساهم في قوة شرق إفريقيا المتأهبة وهي بوروندي وجزر القمر وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا وأوغندا ورواندا والسيشل والصومال والسودان.انتهى/25ق

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here